كيكة التفاح المقلوبة

 

HFS_2710

السلام عليكم

عدت إليكم بوصفة مدهشة حقا ، إنها وصفة كيكة التفاح المقلوبة ! كلنا نعرف كيكة الأناناس المقلوبة الكلاسيكية ، و لكن ما رأيكم في هذه الكيكة الرائعة ! في كل مرة واجهت موقف محرجا حيث أتو ضيوفا لزيارتي دون موعد مسبق ،خبزت لهم هذه الكيكة لأنها سهلة و سريعة التحضير ، لكن مظهرها يوحي بأنني تكبدت العناء لإعدادها !

كما إنني سأستخدم خلاط الكينوود الأحمر الجميل ،  أملك أربعة مختلفين ، ربما في يوم من الأيام أكتب لكم مقالا عن ميزات كل واحد من الاجهزة .

المقادير :

لعمل الكراميل :

١/٤     كوب (٥٠ غرام )       زبدة غير مملحة

٣/٤        كوب                    سكر بني

للكيكة :

٢                                     تفاحتان من اي نوع

١           م ص                     عصير الليمون

١  ١/٣          كوب               دقيق

١             م ص                     قرفة بودرة

١                م ص                 باكينغ باودر

١                م ك                    بشر البرتقال

١٠٠              غرام                 زبدة غير مملحة بدرجة حرارة الغرفه

٢                                        بيضتان

١                م ص                  فانيلا

١/٢               كوب                   حليب

١                   كوب                     سكر

 

الطريقة :

 

HFS_2698

مطبخي لا تكتمل إلا بمطحنة القهوة اللتي أستخدمها لطحن البهارات و مثل ذلك،  اليوم طحنت فيها القرفه التي إستخدمتها في الكيكة  ، لا أُفضل شراء بهارات مطحونة من السوبر ماركت و إنما أطحنها بنفسي بكميات قليلة فقط ، لأن البهارات و خاصة الفرقه تفقد الكثير من عطرها الفواح مع تعرضها للهواء ، كما أن رائحة القرفة المطحونة طازجاً  ستعم المنزل عند خبزي للكيكة .

1- يحمى الفرن ل ١٨٠ درجة ،  يفضل إستخدام صينيه قطزها ٨ انج  ( مربعة او دائرية ) لأنه القطر المثالي للكيكة فتفاحتان تغطي المساحة بدون زوائد ، كما يستلزم إستخدام ورق الزبدة في هذه الكيكة حتى لا يلتصق الكراميل بالقاع.

HFS_2688

HFS_2691

سبق و أن تكلمت عن أهمية إستخدام  قدور ثقيلة القاع ، إنني لا استخدم غيرها لأنها الأفضل في توزيع الحرارة بالتساوي و منع الحرق على الحواف ، و ذلك مهم أيضا فعمل الكراميل  ،  اشتريت هذا القدر “الكتكوت” خاصة لعمل الكراميل + الصوص للكيكات .

٢- نكدس كوب المقايس (٣/٤)  بالسكر البني  و نضعه بالقدر الصغير الزبدة و نضعها على النار مع التحريك بإستمرار حتى يذوب السكر تماما  يغلي الكراميل ،الكراميل لن يمتزج ١٠٠٪ ستظل طبقة زبدة خفيفة على السطح  , نصبه مباشرة فالقالب و نوزعه بالتساوي في القاع  و ذاك لأنه عندما يبرد يتجمد قليلا .

 

HFS_2692

 

HFS_2694

HFS_2696

 

3- كما قلت فالمقادير تفاحتان تكفي هذه الكيكة ، بعد الكتب تدعي لاستخدام نوع خاص من التفاح و لكني إستخدم اي  نوع متوفر فالمنزل فذاك الوفت و لم أر أي فرق فالمنتج النهائي !

تقطع التفاحه الى ٨ قطع و يرش عليها عصير الليمون ثم ترص فالصينية فوق الكرامل

HFS_2697HFS_2699

4- توزن الزبدة على الميزان و تخفق على سرعة متوسطه لدقيقتان

HFS_2700HFS_2702

 

٥ – يضاف السكر و يخفق لثلاث دقائق حتى يصبح المزيج ابيض اللون

HFS_2704

٦- يضاف البيض + الفانيلا + بشر البرتقال و يخلط لمدة دقيقة

HFS_2707

 

٧- لا تتبعوا هذه الصورة !!!   كما ترون في هذه الصورة أضفت للكيكة باقي المقادير الجافة و السائلة مع بعض ، و لكن أنتم لا تفعلوا ذلك !! انا فعلت ذلك لانه كيمرتي إستنزفت شحنها 🙂 فأضريت أن أصورلكم الخطوتين فصورة واحدة ! و أشحنها قليلا حتى أصور الخطوات التاليه !  الطريقة الصحيحة: هي إضافة المقادير الجافة (الدقيق +الملح + باكنغ باردر + القرفة) على ثلاث دفعات بحيث نضيف الدفعة الأولى من المقادير الجافة ثم القليل من الحليب ثم الدفعة الثانية ثم قليلا من الحليب و هكذا …

HFS_2709

٨- لا نبالغ في الخلط لأن ذاك ينتج منه تفاعل مفرط  للغلوتن في الدقيق و إنتاج كيكة دسمة فاقدة هشتها .

HFS_2711HFS_2714

 

٩- نصب الخليط فالصينية و نسوي السطح  و نضعها في فرن محمى ١٨٠ لمدة ٢٠ -٣٠ دقيقه أو حتى تنضج ، أعلم أنني لم أترك مساحة و قد ملأت الصينية للآخر و لكن لا بأس لأنها لن ترتفع كثيرا .

HFS_2783

١٠ – ملاحظة :

  • لا نقلبها أول إخراجها من الفرن لان الكراميل سيكون مغليا و لن يكون متخذا شكل الكيكة من فوق فعند قلبه سينزل و يزحلق معه حبات التفاح!
  • و لا نقلبها بعد إبراد الكيكة تماما و ذلك لأن الدخان المحتبس فقعر الكيكة لن يوجد له مخرجا فستعرق الكيكة من الزسفل و ستتشرب الماء و لا أحد يريد تناول كيكة مبللة 🙂 .
  • العشر دقائق مدة مثالية : تكون الكيكة بردت قليلا و الكراميل كذلك .

 

 

HFS_2790HFS_2791HFS_2794HFS_2795HFS_2796

انظروا الي هذة الكعكه للمثالية لشاي العصر ! اتمنى ان تنال إعجابكم و أرجوا منكم تجربة هذة الوصفة لأنها حقا كعكة مذهلة ، و بألف عافية …..

 

 

Advertisements

حفصة وين ؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

أعتذر منكم قرائي الأعزاء فقد طال غيابي عليكم ، لم يكن ذاك متوقع  و لكن لا بأس ، فلنكمل ، تركتكم فبدايات رحلتي الى كيرلا التي سنرجع نستكملها بإذن الله سنعيش معاً مغامرة دامت ٣٠ يوماً !

أيضا سأرجع أكتب لكم مقالات الطبخ  و غيرها الكثير من المفالات المتنوعة ، أشكركم على متابعتكم للمدونة و تصفحكم لها حتى في هذه الفترة التي انقطعت فيها عن التدوين ، آمل ألا يحدث ذلك مجدداً فقد حضّرت لكم أشياء أجمل لهذه السنة و لكن قبل ذلك ، بناءً على طلبكم و إلحاحكم ، سنكمل مغامرة كيرلا اولا  ، و بين المغامرات ربما أكتب مقالات أخرى كذالك ، سأمشي حيث يأخذني مزاجي ، كذلك أنتم ! لا تحرموني من آرائكم و إقتراحاتكم  و دعمكم لي …

HFS_6931

أراكم  قريباً مع مقال جديد

– حفصة الصديقي

 

 

 

 

 

مغامرة كيرلا : اليوم الرابع

Screen Shot 2015-10-10 at 6_Fotor

كونور ،  ٢- أكتوبر – ٢٠١٥

وصلنا ليلة أمس  بعد ١٠٠٠ كم قطعناها فثلاثة أيام ،إلى كونور، و هي إحدى المدن  الساحلية الواقعة في ولاية كيرلا.

  كونور  ليست مدينة “سياحية” و لا توجد فيها غير الفنادق المحلية و مختارات بديلة للفنادق . كما سأريكم بعد قليل فكونور مع تطورها مازالت محافظة على روح كيرلا القديم و هدوئها الذي يماثل هدوء القرية .

HFS_6282

HFS_6283HFS_6285

كالمتوقع الفطور المقدم كان أغلبه يحتوي على أطباق الفطور المحلية ككعك الرز و “الدونات” الذي اخبرتكم عنها مسبقاً ، أنا أرى كل ذلك ثقيلاً جداً على معدتي الصباحية ففقط اكتفيت بالفواكه ، أما أمي فأكلت الفطور التقليدي لكيرلا . ربما ترون مائدتنا و تقولون : مابال هؤلاء ؟ فعلاً نحن أناس غريبون لا يهم أين كنا فطورنا دايما يكون خفيفاً جداً .  أتحبون الفهوة ؟  أنا لا أستطيع تحمل رائحتها فضلاً عن شربها ! شربتها مرتين فحياتي فقط عند سهري للمذاكرة لإمتحان الثانوية 🙂 عندما كنت بأمس حاجة لجرعة كافين 🙂 بعد ذاك لم اشربها قط !

1000509261001_2033463483001_Mahatma-Gandhi-A-Legacy-of-Peace

أولا قبل البدأ بمغامرتنا لليوم لنأخذ برهة من الوقت لنعرف ما يعني تاريخ اليوم للشعب الهندي ! إنه ذكرى ميلاد غاندي !  إن لم تعلموا من هو غاندي فلا أعلم فأي كهف تعيشون 🙂 ! فمثل هذا اليوم سنة ١٨٦٩ ولد موهانداس غاندي السياسي البارز و ابو الامة الهندي  و زعيم حركة استقلال الهند التي حررتنا من الحكم البريطاني ، فقد قام بنتظيم احتجاجات مع شعب الهندي لمحاربة التمييز و العنصرية و الضرائب التي فرضتها الحكومه البريطانية و في يوم ميلاده نحتفل ب غاندي جاينتي و هي عطلة وطنية كما يحتفله العالم بيوم العالمي للاعنف .  

HFS_6619

بعد الفطور خرجنا نستكشف كونور مشياً ، و كما قلت كونور هي مدينه أشبه بالقرية ، بشوارعها الضيقة ، و هدوئها ، الكل هنا يستمتع بالنظر إلى الورود و التراقص على سمفونية أوراق الشجر و الطيور ، الراحة  في عبور هذه الزقاق كان لا يوصف ، لكن بالوقت عينه أحسست بالتطفل و كانني كائن غريب من كوكب آخر ، فالحياة هنا تختلف تماما عن ما أجد روتيني فيه .

HFS_6613

HFS_6608HFS_6607HFS_6605

HFS_6609HFS_6614

HFS_6599HFS_6601HFS_6603HFS_6611

استوقفني هذا المنزل ، و أخذت “أتطفل” فأرجائه بعدستي راجية أن يخرب أحدٌ من المنزل حتى أستأذنه و أريح ضميري ، ولكن هناك قانون خاص فعالمي يبيح التطفل و التطاول للسياح ، فلم يكن من المنطقي أن أوقف عجلة روتينهم فقط للسؤال و هم أيضاً لم يبالوا فيما أفعل بعدستي ، أستطيع أن أقول بعد إستخدام دهائي “البوليسي” 🙂 أن هذا بيت تاجر مواد غذائية ، أخذت ذاك التلميح من الشاحنة الواقفة أمام البيت 🙂 ، و الآن إن أردتم الإستعانة بمحقق ما ، فما عليكم إلا اللجوء إلي ، فإنني للتو أضفت تلك المهنة لمجموعة الأشياء التي أجيدها احترافياً و مهنياً 🙂

HFS_6362

 

HFS_6618

HFS_6642

نحن شعب نحب الألوان الزاهية كما ترون كل منا يعبر ذاك بتزيين ممتلكاته ، كطفل فالروضة يرسم لوحة بألوانه الشمعية ، فبيوتنا ، ملابسنا و أيضا “شاحناتنا” هي لوحاتنا نلونها كما نشاء ! شعب نشأ على حب الألوان و طبقها للتعبير ذاته في كل مجال.

HFS_6621

HFS_6635

HFS_6636HFS_6640HFS_6637HFS_6638HFS_6639HFS_6633

مررت من عند بعض المحلات الصغيرة ، حتى صادفني هذا “السوبرماركت” دعاني صاحب المحل بإبتسامته المرحبة ، عرفته على نفسي و أخبرته بأني لست “صحفية” ! فقط أملك مدونة متواضعة ! كان مستغربا نوع ما من الأشياء التي كنت أصورها كالأحبال و الزحاجات الفارغة ! قلت تلك هي أنا يجذبني كل ما هو غريب !

HFS_6630HFS_6623HFS_6631HFS_6624HFS_6641

 

HFS_6651HFS_6649HFS_6648HFS_6650

فنهاية جولتنا مررنا ب “مصنع الالبان” حيث البقرة و عجلها الصغير ، هنا يقصد مواطني المحافظة لشراء الحليب و مشتقاته

HFS_6288HFS_6286HFS_6287

بعد جولتنا الجميلة عدنا للفندق لتناول الغداء ، هذة الطريقة التقليدية التي نأكل فيها في الهند و يسمي هذا النوع من التقديم الفردي “تهالي” يحتوي على مرقات مخلتفة +الزبادي + مخلل هندي   و يوضع فمنتصفه إما الجباتي (الخبز الهندي ) أو الرز حسب رغبة الشخص ، الصورة الأولى هي للتهالي النباتي الذي كان لي و لأمي و الثانية  لتهالي السمك للبقية .

HFS_6295

HFS_6300

 

 

HFS_6302HFS_6297HFS_6294HFS_6296HFS_6316HFS_6309

بعد صلاة العصر خرجنا مجددا  ، ذهبنا إلى الكورنيش و كالمتوقع كان مزدحما بسبب الإحتفالات بميلاد غاندي ،

قلت فبداية المقال سأخبركم عن بدائل الفنادق! ، قصدت هذه الفلل ، فالسياح  الراغبين فالتجارب الفريدة  يفضلون العيش ففلل السكان المحليين عن الفنادق حيث يعيشون التجربة الحقيقية للعيش كسكان كونور .

HFS_6331HFS_6339HFS_6344

وصلنا الى نهاية اليوم حيث كان ينتظرني الآيس كريم اللذيذ 🙂 ،  أتمنى أن ينال إعجابكم هذا المقال ، أنا لست صحفية لكنني أردت توثيق رحلتي فدولتي الحبيبة حتى أشارككم التجربة الحقيقية للسياحة فالهند، بعيدا عن التكلف و التصنع ، رأيكم يهمني و لا شي سيسعدني أكثر من رؤية تعليقاتكم و أسئلتكم فاتركوها لي تحت المقال أو يمكنم التواصل معي عبر تويتر :

@hafsa_seddiqi

مغامرة كيرلا : اليوم الثالث

Screen Shot 2015-10-04 at 8_Fotor

مانغلورو ،   ١ – اكتوبر – ٢٠١٥

إنه اليوم الثالث من رحلتي البرية التي بدأتها من بومباي متوجهة إلى كونور ، بعد مبيتنا ليلة أمس فمانغلورو

كما علمتم من المقال السابق . قطعنا اليوم آخر الكيلومترات وصولاً إلى كونور في تمام  الساعة السادسة مساءً إستغرقت الرحلة ست ساعات قيادة بفترات استراحة فيما بينها ، كما قلت مسبقا نحن لا نخرج بعد الفجر و نفضل التأخير حتى ينال جدي قسطا جيداً من الراحة .

تصوير أمي
تصوير أمي

HFS_6144

HFS_6145

أفقت من النوم لأرى فكاميرتي صور إلتقطتها أمي الغالية  ، عندها علمت أنني أدرت مشاركتكم إياها و إن كانت صورة نخلة فحسب ، تناولنا الفطور فمطعم الفندق  و لكن حدث ما يحدث في أغلب السيناريوهات التي أعزم فيها لأكل ، نسيت التصوير  و سنينه  ، نسيت أن هناك إختراع يسمى الكاميرا المستخدم كثيرا جدا لثوثيق الصور الإنستغرامية للوجبات  🙂  فأنا و بطني و العالم مجرد ضوضاء خلفية فمخيلتي 🙂  .

في الصورة الاخيرة : أترون ذاك البحر على مدى الأفق البعيد ؟ إنه بحر العرب arabian sea  ،  مشينا اليوم بموازاته طوال الطريق  ! ذاك لا يعني أنه كان على بعد أبصارنا فكل مرة ،  لكننا حتما مررنا من فوق ألسنته المائية طوال الطريق .

HFS_6159

HFS_6161

هوباللي التي بتنا فيها ليلة ما قبل الأمس كانت بلدة صغيرة دخلها الأساسي يعتمد على محاصيها الزراعية ، أما مانغلورو فهي مدينة تجارية ، يتواجد فيها أهم موانئ ولاية كارناتكا بفضل موقعها الاستراتيجي ، كنت فِتوْق لرؤية معالمها التي لم أستطع تحديدها فظلام ليلة أمس ، عجيب هو ما يفعله الضوء ! فنحن لا نقدر الشمس إلا عندما تنير لنا الدنيا بعد ظلمة عرقلت لنا الرؤيا !

 لم نمكث في مانغلورو، بل خرجنا من الفندق متجهين إلى الطريق السريع ، لككني رأيت القليل منها من خلال نافذتي الصغيرة فمقعدي الخلفي  🙂

أعجبتني كثيرا حيث الجدران الملونة بالألوان الزاهية و الأشجار المخضرة .

karnataka

هذه (مانغلورو) و ليست (بانغلور) المشهورة قِبل العرب ، فتلك مدينة داخلية فالهند ، أما مانغلورو كما ترون مدينة ساحلية ، كلاهما من ولاية كرناتكا ، لاحظت أن أسماء بعض المدن و القرى فالهند متشابهة و ذاك يعمل على تداخل المعلومات عند السياح  فلهذا أردت التوضيح .

 HFS_6162

day 3

هذه ليست أنهار و إنما ممتدات طبيعية للبحر العرب الداخلة في اليابسة ، كان لون النهر متحول إلى اللون  البني لأنهم كانو يقومون بعمل جزير صناعية  فوسط “اللسان” 🙂 ذكرني المنظر بأيام تشييد جزيرة النخلة بدبي – الامارات .

day 3

بعد خروجنا من حدود مدينة مانغلورو وصلنا الى الجزء المفضل لمقال اليوم !

صادفنا “سوبرماركت”  ذا الألوان الزاهية فالطريق … سبق و أن شرحت لكم أن الطرقات السريعة فالهند تعم بالتجار الذين يبيعون محصولهم الموسمي من الخضار و الفواكه ، لا تحتسبوه  كشكٌ (بتاع الغلابة )   فماله وفير،  وسعته كبيرة  🙂   ؛ إذا سندرجه فقائمة  “المحلات الكبيرة”  .

HFS_6168 HFS_6169

HFS_6178

منظر خلاب إنحرمنا منه فالمدن الكبيرة ، فإن كانت هناك الفواكه و الخضروات مرتبة في السوبر ماركت بتغليفها الجميل ! لا تضاهي هذه الفوضى الجميلة  ، وهذا التباين المبهج للألوان ،  كل فاكهة و كل لون يريد الصدارة و الطغي على البقية و في تلك المحاولات الفاشلة ، تَصَنَّعَت أمامنا لوحة فاتنة صالحة للأكل ، كل ما يخططه ذهني عند رؤية هذا المنظر الأخَّاذ ، هي الإحتمالات اللامتناهية للحلويات التي يمكنني صنعها ! أتمنى لو كان بإستطاعتي تصغير حجم مطبخي و أخذه معي فجيبي حيث رحلتي،  حتى أستطيع  عمل المربى المنزلية بتلك المحاصيل ، و ربما من خلال لعبي بالمكونات أكتشف طبق حلوى جديد 🙂  .

HFS_6181

HFS_6194

إن قسمنا الهند بعوامل المناخ و المحاصيل و اللغات فهي مقسومة لقسمين : الهند الشمالية و الهند الجنوبية , لن أتحدث كثيراً عن الإختلافات الثقافية و اللغوية في هذا المقال ، ربما فالمقال القادم .

مناخ الهند الجنوبية  هو مناخ إستوائي ، لذلك يكثر فيه الموز و الأناناس و جوز الهند ، و كل هذه الفواكه تدخل في حياتهم اليومية في كل شي ، كطبخاتهم و منتجات العناية بالبشرة و أدويتهم .

الموز وحده يتوفر منه ١٠ أنواع على الأقل من أبرزها الموز الصغير ،لا يباع منهببومباي أو دلهي أو أي من  مدن الهند الشمالية  إلافي أشهر معينة عندما يكثر محصول الموز في الهند الجنوبية فيصدرونه على مستوى الهند الشمالية ، مذاقه كريمي سلس أشبهبالكسترد خفيفاً على اللسان ، لذيذ جداً جداً ، أتمنى لو كان بإستطاعتي توصيل  هذا الموز لكم إلكترونيا حتى تتذوقونه  🙂 يتوفر فالإمارات ( فسوبرماركت اللولو )موز صغير مطابق فالشكل ، لكن طعمه يشبه الموز العادي و ليس كالموز الصغير المتوفر هنا،  حتى الموز العادي الواحد  هنا يحمل مذاق ٣ موزات من التي تباع فالخليج أليس ذلك مذهلاً ! 

HFS_6183

HFS_6188HFS_6185HFS_6189HFS_6193

HFS_6190

HFS_6196

HFS_6186

kerela : day 3

لا شيء أمتع من تناول فواكه الطازجة العضوية المتشربة بعصائرها، قطفت قبل البيع بيوم من حقولها ، تجتذب إليها الفراشات لسرقة بعض من فيتاميناتها أو ربما أرادت الفراشة إكمال  الإنعاش البصري لسكان المدن مثلنا بالجلوس على  فاكهة القشطة ، أتعلمون ما هذه الفاكهة؟ إن رأيتوها في محلات الفواكه عندكن حتما جربوها ، إسم على مسمى، فهي فعلا تشبه القشطة  بل ألذ ، موسمها فالهند هو موسم الأمطار ، أيضا من خواص محاصيل الهند الأخرى الليمون الحلو ، مذاقه كالبرتقال المسكر لا توجد فيه أي حموضة يعصر بعصارة البرتقال و يشرب فالصباح  ، طبعا لن أنسى ذكر كرم البائعين فكانوا يوفرون لنا فواكه للتجربة و بعضا من مخللاتهم  المنزلية،  وفرو لي قطعة من مخلل الأناناس الذي لم أطيق لذاعة مذاقه 🙂 .

download

بعد نصف المسافة صادفنا معمل النجارة لصناعة الابواب الخشبية ،  الهند مع التطور إنتقلت من إستخدام القوى العاملة في مهن النجارة و الحديد إلى الآلات الإلكترونية ، لكن مازال هناك طلبا كبيرا للقطع المصنوعة باليد ، و في الغالب تصدر إلى أوروبا و تباع بأغلى الأسعار لجودتها العالية و دقة حرفتها .

HFS_6205

HFS_6202HFS_6212

قبل وصولنا بساعتين دخلنا بشكل رسمي في المناخ الإستوائي الأصيل، حيث أشجار جوز الهند و الموز على مد البصر ، و كما تنبأت وجود بائعي جوز الهند طوال الطريق السريع للمارة ، حتى ذاك له انواع هنا فمنه الأخضر العادي و الأصفر ، يفرقون في مذاقهم ، فالأصفر أكثر حلاوة من الآخر .

HFS_6232

HFS_6230

HFS_6222

HFS_6221HFS_6220HFS_6219HFS_6214HFS_6216

HFS_6217

على الرابعة وقفنا عند مسجد فقرية ما و صلينا فيه، الإشكالية في المساجد هنا تكمن في عدم وجود مصلى النساء، إلا في القليل الذي يُبنى بإشراف دور الخير العربية ، و السبب يرجع في أن المجتمع الهندي حميم جدا فالكل يعرف بعضه، فإن خرجن النساء من بيوتهن، فالأحرى أنهن سيذهبن إلى بيوت صديقاتهن لأداء الصلاة

فظاهرة “مصلى النساء” تعتبر غريبة نوعا ما هنا ، وفي هذا المسجد مع توفُّر مصلى النساء كان فأعلى المبنى معزولاً عن مصلى الرجال ، و لكن لا بأس ،  فالمهم أننا فرغنا من الصلاة ، بعد ذلك “حاورت”الطبيعة بعدستي   🙂

سأخبركم عن قصة !  ألم أقل لكم أنني منذ نعومة أظافري كنت أسافر براً ؟! إذا  فأعلموا إني كنت  طفلة فضولية جداً فكلما توقفنا عند مسجد للصلاة، كنت أنهي صلاتي بسرعة و أتسلل بنظري فمسجد الرجال  بأي نافذة  و كنت أبحث عن أخي و جدي بين الحشد ، و في بعض الأحيان كان يضبطني جدي  فكنت أركض مسرعة لمصلى النساء ، والآن كبرت و لم أتناهى عن عاداتي …

HFS_6227

HFS_6231

HFS_6235

HFS_6240HFS_6252

HFS_6277

بعد “نصف” يوم طويل وصلنا بالسلامة وجهتنا ، ألا و هي مدينة كونور الخلابة ، كما يمكننكم رؤية بداياتها المشوقة ، سنكتشفها معا بإذن الله يوم بيوم ما دمت هنا ، بعد وصولنا الفندق تعشينا ، صلينا و جلست أنا لكتابة مسودة هذا المقال، الذي راجعته و نشرته لكم بعد عشرة أيام من الحدث 🙂 لا تلومونني فأنا جالسة هنا أشرب عصير الأناناس خلال كتابتي لهذه الخاتمة ، ففي نهاية الأمر أنا فإجازة مع عائلتي 🙂 فإصطبروا قليلا و سأنشر مقالاتي بأسرع وقت ممكن .

أتمنى أن ينال إعجابكم هذا المقال ، أنا لست صحفية لكنني أردت توثيق رحلتي فدولتي الحبيبة حتى أشارككم التجربة الحقيقية للسياحة فالهند، بعيدا عن التكلف و التصنع ، رأيكم يهمني و لا شي سيسعدني أكثر من رؤية تعليقاتكم و أسئلتكم فاتركوها لي تحت المقال أو يمكنم التواصل معي عبر تويتر :

@hafsa_seddiqi

مغامرة كيرلا : اليوم الثاني

day 2 (1)

هوباللي ،   ٣٠ – سبتمبر – ٢٠١٥

إنه اليوم الثاني  من رحلتي البرية ، من بومباي إلي الهند الجنوبية ، كما عرفتم من المقال السابق ، بعد مبيتنا في مدينة هوباللي  ليلة أمس انطلقنا اليوم  فرحلتنا فالساعة الحادية عشر صباحا ! لم نخرج بعد صلاة الفجر وفضلنا التأخر قليلا  إلي أن ينال جدي قسطا جيدا من الراحة ، المسافة التي قطعناها اليوم كانت من مدينة هوباللي الي مدينة مانغلور الساحلية ،  الرحلة استغرقت 12 ساعة قيادة بفترات استراحة في ما بينها.

HFS_6058

HFS_6062 (1)

HFS_6063

HFS_6078

مررنا من عند قرى جميلة  و مخضرة طوال فترة السياقة ، و التناغم التي يعيشون  فيها هؤلاء القرويين حقا مدهش ، فهم جزء من الطبيعة التي من حولهم و الطبيعة جزء منهم ، رأيت الأطفال يركضون فالحقول و الأمهات ينشرن الغسيل بجنب الحضائر ، صحيح أنني فتاة من إحدى أهم مدينتين تجاريتين فالعالم – بومباي/دبي- إلا أنني أحن إلي بساطة الحياة الريفية ، أرى فيها الخير و البركة، فلا غذاء أفضل للروح و الجسم  من الهواء النقي و الغذاء السليم الخالي من المبيدات الحشرية و الكيماويات ، فهنا لكل عائلة مزرعة ، فيها يزرعون خضروات و فواكه يقطفونها يوميا لسد حاجاتهم الغذائية ، و لهم مواشي ترعي بحرية فروابي القرية طوال اليوم و ترجع بنفسها ليلا إلي حظيرتها، فلا قيود لحركتها ، إن لها حرية  كحرية البشر ترعي أين تشاء ! أليس ذلك جميلا ؟ و في صباح كل يوم تحلب و يشرب أطفال القرية الحليب ، أما الباقي فيصنع منه مستقات الحليب كالروب (الزبادي ) و الأجبان المنزلية…. الخ

HFS_6068 (1)

جدي يعشق السواقة ، لم أرى فحياتي شخص شغوف بالسواقة مثله  ،و في كل رحله برية يسترجع  ذكريات سفراته و يحكي لنا قصص مشوقة عن الأماكن التي زارها مع جدتي ،  و يكشف لنا عن تقنياته السرية التي طورها على مر السنين اللسواقة فالطرق الصعبة كالمنعطفات الجبلية و الطرق الطينية الغير معبدة والسواقة فالأمطار ، و  ربما ذالك هو السبب أنني أفضل السفر برا لأنني  قضيت أجمل أيام طفولتي برا ، ففيه لاتكون الوجهة المختارة هي الذكرى الوحيدة التي تخزن ف ملف الرحلات فالذاكرة و إنما المغامرة تبدأ من الطريق و أنا أعتبره من أسرعالتجارب لاكتشاف الذات و تطويرها.

download

هذه الأشجار تذكرني بالحلم الضائع ، فعند فواقنا من النوم نتذكر الحلم  و لكننا ننسى التفاصيل، فالصور التي في أذهاننا تنقصها الحدة ! نحاول جاهدين فِسَد الثغرات و تكوين خط زمني، لكن بلاجدوي فذاك الحلم غدى في عقولنا مجرد صورة مشوشة  تطوى و توضع فرف النسيان ، و لكن ما يفعله الفرد إن أراد الإحتفاظ بذاك الحلم ؟ أيكتبه في مذكرته ؟ أم يرسمه ؟ أم يبوح به لشخص عزيز ؟ مهما فعل فهو لن يستطيع  خلق الصورة الذهنية ذاتها التي بقت في مخيلته بعد إنتهاء الحلم ، لن يستطع التعبير عنها ! و هذا هو الفرق بين الحلم و الحقيقة؛ أن الحقيقة أبعادها محددة نستطيع تعريف كل ما فيها ، أما الحلم فلا يكاد ينساب في بعضه إن أراد ، واختلطت فيه المفاهيم و الدلائل ….

HFS_6079 HFS_6083 HFS_6084 HFS_6085 HFS_6086 HFS_6087بعد ساعتين من القيادة  تغيرت معالم الطبيعة من حولنا ، كثرت الأنهار و الجسور و ضاق الطريق ، لم يكن كالطريق الفسيح الذي مررنا به أمس، فهذا الطريق فيه خط سير واحد، و ذاك يشكل خطرا  إن كان السائق غير متمرن، فالشاحنات الثقيلة تمر بنفس الطريق ، فتمريرها يكون صعب ، لذلك لا تنصح  السواقة ليلا هنا أو فحالات القطس الممطر ، إنها إحدى نصائح جدي لكم 🙂

HFS_6101HFS_6095HFS_6097 (1)HFS_6096

HFS_6099

إسْتوقفنا كشك على جانب الطريق ، تُوُفر فيه بعض المؤن الغذائية بالإضافة إلى ماء جوز الهند الطازج للمارة  -يقطع الجزء العلوي منه و يشرب – و بجانبه سلات فيها المحصول الزراعي الموسمي للقرية من فواكه و خضروات  ، تعجبني عفوية المناظر فالهند البعيدة عن التكلف و المظاهرات ، فلا شي “أنيق” فهذا  المنظر ! لكنه كالفن الجميل !  فربما لن يفهمه البعض و لكن الذين اسْتَوقَفَهُم المشهد لن ينسونه طوال حياتهم .

HFS_6098

HFS_6100

و ماذا عساي أن أكتب في وصف نساء القرية ؟! إلا أني أعشقهن إلى أبعد الحدود، هن مثالي الأعلى  للقوة      النسائية و المثابرة أراهن رمزا للجمال الأنثوي ، فجمالهن ينبع من عفوية مظهرهن الغير متكلف ،و في أياديهن المكسوة بالتراب من عملهن في الحقول ، هن نساء حقيقيات غير متصنعات ، و لهن دور فعال في إدارة حقول أزواجهن ، وهن يلهمنني الى أبعد الحدود ، مع يقيني أن لكل فرد منا تعريفه الخاص بالجمال ، إلا أنني أرى نساء القرى الأكثر جمالا ، فجمال روحهن تظهر في أعينهن المتلألأة،  أعلم أن الكثير منكم لن يؤيد رأيي ولكن لا بأس، فلكل منا رأيه الخاص.

HFS_6106

HFS_6108

HFS_6109

HFS_6111

HFS_6114

في الساعة الرابعة ، توقفنا فمسجد قرية ما لأداء الصلاة  ، أعجبني موقع المسجد الخلاب ، فأين نحن من المساجد  التي يمر من جنبها نهر  صغير ! إنه منظر  متربط فعقلي مع الهند ! فالهند بالنسبة لي تعني الطبيعة ، عند إقترابي من النهر رأيت  مياء صافية جدا تشف القاع  و به عشب طويل مخيف ؛ أنا لحد الآن خيالي واسع كالاطفال ، فتخيلته كأيادي وحش أخضر يريد  إجتذابي للنهر و إلتهامي 🙂 كان بالنهر أسماك صغيرة الحجم لحقتها  بعيني بغية إصطيادها و أخذها معي إلى الإمارات ، عندما كنت طفلة كان حلمي إصطياد سمك النهر و اللعب معه، دون إدراكي إنني إذا أخرجته من الماء سيلقى حتفه الحزين 🙂 لذلك تركت هوسي و تركت الأسماك حيث كانت و مضيت  برحلتي و أنا متيقنه بأنني إنسانة  أَحَنْ عن الطفلة الشريرة التي كنتها  من قبل  🙂

HFS_6123 HFS_6124

HFS_6128

قبل وصولنا بساعة وقفنا فمطعم و تناولنا هذه “الأشياء الغريبة ”  إنه خبز رقيق و عملاق يصنع بمخيض رز متخمر وهو من أساسيات مطبخ الهند الجنوبية  و يسمي( دوسا) يقدم مع  تغميسة جوز الهند+ عدس بالخضار ، يقدم سادة أو محشي ببطاطس مسلوقة  .

HFS_6132

وصلنا مدينة مانغلور  فالساعة الحادية عشر ليلا  ،أعتقد أنكم جميعا تفهمون هذه الفوضي 🙂  فأول ما وصلت الفندق بدأت بشحن أجهزتي  التي استنزفت شحنها فالطريق 🙂 بعد ذلك صلينا و جلست أنا لكتابة مسودة هذا المقال لكم .

HFS_6138

أتمنى أن ينال إعجابكم هذا المقال ، أنا لست صحفية لكنني أردت توثيق رحلتي فدولتي الحبيبة حتى أشارككم التجربة الحقيقية للسياحة فالهند، بعيدا عن التكلف و التصنع ، رأيكم يهمني و لا شي سيسعدني أكثر من رؤية تعليقاتكم و أسئلتكم فاتركوها لي تحت المقال أو يمكنم التواصل معي عبر تويتر :

@hafsa_seddiqi

مغامرة كيرلا : اليوم الأول

day 1

بومباي  ،  ٢٩- سبتمبر – ٢٠١٥

هذا أول مقال أكتبه لقسم الترحال؛ لأنها أول مغامرة برية إتخذت طريقها منذ بداية مدونتي . اليوم سأنطلق مع عائلتي إلى ولاية كيرلا الواقعة في الهند الجنوبية من مدينة بومباي . لن أدخل بعمق فمناخ و موقع وجهتنا لأنني سأوثق الرحلة بشكل يومي؛ فاليوم فقط سأتحدث عن الأماكن التي مررت بها في طريقي . و هذه كمذكرة رحلتي ، قبل المدونة كنت أوثق رحلاتي في مذكرتي الخاصة و لكن فهذه المرة أردت أن أشارككم مغامراتي و أعرفكم قليلا علي دولتي الحبيبة الهند بوجة نظري لها.

HFS_5835

أعشق السفر بالسيارة . إنه إختياري الأول في السفرات. فالسفر برا له سحره الخاص . فالمدينة هي كالكيان الذي يحضننا فنكون قد تعودنا على منعطفاته وطرقاته .وما أن نقود تجاه وجهة أخرى نرى بالتدريج المدينة المألوفة المحببة تنساب إلى الخيال و يستبدلها طريق وعر غير مألوف – أو فرحلتي هذه طريق مليئ بالأشجار و الروابي – إنه إحساس مثير و مخيف فنفس الوقت  . فلا نعلم أين سنأكل ؟! أين سنبيت ؟! ففي الرحلات الجوية يحدد القدر المستغرق فيها بالتفصيل ، كتحديد زمن الإعلاق و الهبوط ……إلخ .  أما فالرحلات البرية تغلب علينا “غزيزة البقاء على قيد الحياة” فلا مدة من التحضير ستعرفنا موعد وصولنا الى الموقع المستهدف و هذا  نصف التشويق ، و نصفه الآخر يقع فالذات فالبعض لا يرتاح لهاذا التغيير أما أنا ؟ فالترحال يجري فدمي و أنا مستيقنة بأني إن نظرت في شجرة عائلتي لرأيت أن أجدادي كانو من الرحالين الهنود .. فحب المغامرات يجري فدم عائلتي بأكملها.HFS_5833

المسافة التي قطعناها اليوم كانت من  مدينة بومباي الواقعة فولاية مهاراشترا، إلى مدينة الى مدينة هوباللي الواقعة ولاية كارناتكا ، الرحلة إستغرقت بالكامل 12 ساعة قيادة  بفترات إستراحة فما بينهاما.

خرجنا من البيت في تمام الساعة الثامنة صباحا بعد إتمام مراسم الفطور الصباحي و الأذكار الصباحية و كما ترون فنحن أناس لا نعرف معنى السفر بخفة 🙂 ، أنا جلست فالمقعد الخلفي (الدبه) بجنب حقائب السفر ، و تحججوا أهلي  بأنني “الاصغر حجما” لكنني فقط تظاهرت بالإعتراض فأنا أعشق الجلوس فالمقعد الخلفي، فمنذ طفولتي و ذاك هو مكاني الرسمي فالرحلات …

من إكتشافات أخي لتجميد الشوكولا الذائبة :)
من إكتشافات أخي لتجميد الشوكولا الذائبة 🙂

HFS_5850

بعد خروجنا من حدود بومباي مررنا من طرق  مستقيمة محيطة بالجبال و بالتالي مررنا من الانفاق . و لأنني كنت فالمقعد الخلفي لم أستطع أن أصور الكثير فحركتي كانت مقيدة بالإضافة إلى الرؤوس الخمسة المعرقلة أمامي، غير ذالك الصور صورتها من وراء نافذة السيارة لذلك الصور ليست واضحة ١٠٠٪ ،  فضلا عن أخي الحبيب الذي رفض مساندة “مشروع التصوير للمدونة”  فكانت بين يديه مهمة أفضل من ذالك : النوم 

HFS_5864

HFS_5885

 

الطريق بعد ساعة تقريبا إتسم بالميلان و إنحراف مساره لمروننا من على الجبال ، واستطعنا رؤية القرى التي فقاع الجبال  .

HFS_5877

HFS_5876

HFS_5881

الرحلات فالهند ليست مخيفة لذاك الحد فإن الطريق العابر هنا ليس وعرا خاليا من البشر كما فالخليج ، و إنما فكامل طريقنا مرننا من أطراف القرى،  و هذا يعني  وجود بائعين على مر الطريق السريع ، كهذا الكشك الذي توفر فيه المحصول الزراعي المحلي للقرية من الفواكه الموسمية،  فوقفنا و اشترينا البعض منها ،  أردت النزول و تفحص ما ليدهم عن قرب ولكنني كنت سجينة مقعدي  فقبلت بالتصوير لكم من خلال نافذتي المخططة 🙂 

road trip

المناظر كانت تتغير من خلال نافذتي بسرعة البرق و لازلت استوعب روعة الصورة الأوللى إلا استبدلتها أخرى و كأنني أري فيلم مسرع ، و أحلى لحظة كانت لي عندما كنت أرى الأبقار و هي ترعى بحرية فالحقول، و الزراع يقومون بحصد خيرات أراضيهم بعيدا عن ضوضاء المدينة و ضخبها .

HFS_5948

HFS_5922HFS_5927HFS_5928 HFS_5929 HFS_5933

HFS_5943HFS_5938 HFS_5939 عند الساعة  الثانية ظهرا وقفنا عند قرية أخرى  لأداء الصلاة في مسجد القرية المتواضع الذي يعمل كمركز لتحفيظ القران أيضا، رأينا الأطفال الذين تفرغوا من حصة القران  ذاهبين الى بيوتهم .

عشقت المكان فبعد فراغ المسجد من الطلاب كان  له طابع قديم يبعث الحنين  و كانت الجدران قد إشتاقت إلى إنعكاس صدى أصوات الطلاب الذين يرددون القرآن و يتلقونه من معلمهم ، فالحنين قد يحدث مع إنتهاء الحدث بقليل فالمحب لا يشبع  فمابال  بيت  من بيوت الله أقيم  لذكر الله فيه ! 

أماكن كهذه تحرك خيالي الواسع ليتقمص شخصية الشاعر ذا مشاعر مترفة و لهذا “سأتفلسف” قليلا فالسطور الآتية،  فربما أنا قيس و هذه الجدران :ليلتي ..

أرى الجمال و الفخامة في تكسر الأشياء أليس ذالك عجيب؟!  علو شأن الشيئ و إن كان مظهره لا يمت للجمال التقليدي بصلة ! لا أعلم و لكنني أحن للجمال المشوه ، فذاك يدك علي عراقته ، فكم من مباني قديمة تمرنا و لا نراها سوى عبئ على المدينة ، لكن هناك من يراها كتحف فنية تستحق الحفظ ، فنحن كبشر منذ الأزل سعينا وراء الكمال فالمظهر، و نسينا أن جمالنا فنقصنا و عفوية محيطنا فالكامل هو الله سبحانه و تعالى ، أما انا فأستطيع البوح بأنني من القليلين الذين  رضو بالنقص فروة الكمال فيه .

downloadخ

HFS_5931 HFS_5932 HFS_5934HFS_5940 HFS_5950

بعد الصلاة ذهبت مع أخي لإكتشاف ماحول المسجد بقليل  . و هوالذي التقط الصور التالية  كما ترون هو مبدع حقا فالتقاط صورالطبيعة لكنه لا يبالى بهذه الموهبة ، فأنا لا أعتبر نفسي “مصورة” فأنا لا أعرف أي شي عن التصوير سوى ضغط الزر لإلتقاط الصور، و الباقي اتركه على الحظ و الإضائة 🙂 ، أما أخي فيملك موهبة رؤية الجمال فالأعمال اليومية.

HFS_5952HFS_5953HFS_5955HFS_5957HFS_5956

 HFS_5959

HFS_5965 HFS_5963 HFS_5964

عند الساعة الرابعة وقفنا لتناول الغداء في منطقة إسمها كولابور الواقعة على حدود مهراشترا، و تتميز تلك المدينه بأكلاتها الحارة جدا و نحن سكان بومباي البسطاء لا نأكل الأكل الحار، فمذاقنا يعتدل ما بين مذاق أهل الخليج  ، و أكلات  كولابور الحريفة ، فتناولنا وجباتنا باستعانة عصرات الليمون المتتالية 🙂 ، الطبق الاول إسمه دال تادكا، و هو عبارة عن عدس مسلوق و مصاف له تتبيلة زيت مدخن بالبهارات و الفلفل المجفف ، أما الطبق الثاني فإسمه ميدوفادا و هو كعك (دونات) من رز متخمر ، يقدم معه عدس بالخضار + تغميسة جوز الهند و  هو من المقبلات المفضلة لدي .  عذرا  لم أستطع تصوير الأكلات الباقية لأنني و ما إن أحضر أكلي “هجمت” عليه و لم أبالي بالتصوير 🙂

HFS_5967HFS_5976HFS_5969HFS_5981

downloadخخ

دار القضاء
دار القضاء

بعد المطعم  لم نتوقف ، مشينا الى ان حل الظلام   عابرين قرى و أنهار و حقول  …

HFS_6042HFS_6046HFS_6050

HFS_6052

وصلنا هوباللي الساعة الثامنة ليلا ، صلينا ، تعشينا و أنهيت يومي المرهق  بكتابة مسودة هذا المقال لكم …

أتمنى آن ينال إعجابكم هذا المقال ، أنا لست صحفية لكنني أردت توثيق رحلتي فدولتي الحبيبة حتى أشارككم التجربة الحقيقية للسياحة فالهند، بعيدا عن التكلف و التصنع ، رأيكم يهمني و لا شي سيسعدني أكثر من رؤية تعليقاتكم و أسئلتكم فاتركوها لي تحت المقال أو يمكنم التواصل معي عبر تويتر :

@hafsa_seddiqi

القرع الهندي بالطماطم

IMG_5465

بوصفة اليوم أرحب بكم بشكل رسمي إلى مطبخي أمي ,  و أبدا معكم الرحلة اللتي وعدتكم إياها و أفتح لكم خزائن الوصفات الهندية , لن أنتسب الوصفات لي ؛ فإنني قد تعلمتها من أمي و جدتي و صديقتي أسماء اللتي نظمت معها الحفله اللتي شاركتكم إياها في هذا المقال .

إختصاصي و شغفي كان متمحورا حول المعجنات و الحلويات , لكن قبل سنة بدأت أتقبل فكرة الطبخ البيتي ،قبل ذلك كنت لا أحب طبخ الأكلات المنزلية ، على الرغم من فهمي العميق بعالم المخبوزات و الحلويات ،لم يكن بمقدوري إعداد أي وجبة طعام إلا البيض و التوست , إلى أن أتى اليوم الذي إضطرت فيه أمي أن تسافر، و تركت بزمامي أمور المطبخ ، لم تكن لدي أدني فكرة ما يجب علي فعله!! فكانت جدتي ترشدني قليلا و توبخني كثيرا لفشلي الذريع و لكنني تعلمت منها و من صديقتي أسماء أساسيات الطبخ خلال ثلاثه أسابيع !!! فالحاجة حقا هي أم الإختراع 🙂 و بعدها رجعت أمي و منذ ذاك الحين لم أترك جنب أمي فالمطبخ ، و تركت أيام الجهل خلفي .

من يومها و أنا بإشراف الخبيرات الثلاثة وصلت إلى مرحلة أستطيع بها الخوض في نقاش الوصفات فأي من الحفلات النسائية 🙂 . كما إستطعت كتابة هذا المقال …. فلا أعتقد بأن الجاذبية في المقال كانت ستأتي من قولي ( أمي طبخت أو أمي وجهتني ان اقول لكم …) فأنتكم قرائي و أنا أريد أن أشارككم كل ما تعلمته فخلال ال21 سنه من حياتي .

العجيب فالهند انه لايتكون من مطبخ هندي واحد فإنني كهندية لا أستطيع تعريف “المطبخ الهندي ” بذالك لأن تعريفه الصحيح : أنه يتكون من مجموعة من المطابخ . و لكل منها إستقلاليتها التامة عن الأخرى .. فلكل ولاية عاداتها و تقاليدها ومحصولها الزراعي الخاص ؛ وذلك بسبب إختلاف عوامل المناخ من ولاية لأخرى    . main-qimg-bcd821f99327b1739285e26862529e76

إذا المختصر هو أن الهند فيها 29 ولاية و 29 “مطبخ ” لكل ولاية مطبخها . أنا من مدينة بومباي , و بومباي تقع فولاية مهاراشترا maharashtara و الاطباق التي تنتسب لنا هي من “المطبخ المهاراشتران ” maharashtrian cuisine

ومن أهم ما يميز هذا المطبخ أن معظم أطباقه نباتية والوصفات لها نفس الأساسيات و نفس تقنيه الطهي تقريبا , أطباق الخضار نسميها بالهندي  sabzi و الأطباق التي نصنعها من النباتات الورقيه نسميها bhaji و أطباق العدس نسميها dal و هذا باختصار شديد المطبخ المهاراشترا .

أنا لا اتناول اللحم أوالدجاج . أمي نباتية  و أنا ورثت عنها تلك العادة، مع أن أخي زيد لا يحلم فالليلة الظلماء إلابالمندي و الذبيحه اللتي سينقض عليها 🙂 اما انا فأعشق أطباق الخضار لأن روعتها في بساطتها و سهولة إعدادها ؛ كوصفة اليوم…..

أنا قبل جلوسي لكتابة هذا المقال لم أعلم ما تسمى هذه الخضرة بالعربية ولكن بعد جلسة إستجواب مع google وصلت الى النتيجه التاليه :

1- غوغل بنفسه لا يعلم.

2- غوغل يعتقد أنه بامكانية 20% أن يكون إسم الخضرة “القرع الهندي ”

و لكن لا إجابه فاصلة حتى الآن . فلنسمسه “القرع الهندي” في فتره حيرتنا و للننتقل إلى وصفتنا …

تسمى هذه الوصفة بالهندي turai ki subzi و turai هو إسم الخضرة بالهندي ، أما بالإنجليزي فتسمي ridged gourd ،  إنها وصفة لذيذة جدا و صحية ، هي من الاطباق المفضلة لدي ، أيضا هي من أوائل الوصفات التي جربتها عند سفر أمي . و اللآن أنا من أطبخها كل ما كانت على قائمة طعام منزلي .

 ooo

هذه هي نوعا القرع الهندي فألاول محدب و الثاني أملس و كلاهما يختلفون فالشكل فحسب ،أما المذاق متطابق.

المقادير :

1/2     كيلو     قرع هندي

1                   بصله متوسطه

1                  طماطم كبيره

1 -2              فلفل اخضر

1/2      م ص    كركم

20               ورقه كاري طازجه

1        م ك       كزبره مطحونه

1        م ص      معجون الثوم

1         م ص     كمون حب كامل

1و1/2     م ك    زيت

ملح حسب الرغبه

الطريقه :

IMG_5468

download (2)

1- في النوعين لا تختلف عملية التقطيع، فأولا: يقشر ثم يؤخذ جزء ضغير من كل قرع و يتذوق , و هذه الخطوة مهمة جدا , لأن البعض منها يكون مرا , فالمر يرمى لأنه فاسد ،مع أنه لا يصادفنا دائما و لكن الحيطة ضرورية فهي خيرا من رمي الاكلة بأكملها بسبب قرع واحد مر  , بعد ذلك تقطع القروع السليمة لحلقات و توضع جانبا .

IMG_5470

2- يقطع البصل و الطماطم كما فالصورة , أما الفلفل فيقطع حسب الذوق فأنا فبعض الأحيان أفرمها فرما ناعما و في مرات أخرى أقطعها كما فالصورة, و أوراق الكاري توضع كاملة أو تفرم،  و يمكن الحصول عليها فدول الخليج  فكارفور أو اللولو سوبر ماركت .

IMG_5471

2- تسخن الزيت فمقلاة عميقة و يضاف له الكمون و يحرك لعشرين ثانيه

IMG_5472

3- يضاف للزيت البصل و الفلفل و أوراق الكاري و يقلب على نار متوسطة لمدة خمس دقائق أو حتى تبدا أطراف البصل بالاحمرار .

IMG_5474

4- يضاف معجون الثوم و يقلب لدقيتين .

IMG_5475

5- يضاف القرع الهندي و يقلب باستمرار بمده خمس دقائق او حتى يبدا بالذبلان  كالصوره التالية.

IMG_5476

6- يضاف الكمون + الكركم و يقلب لدقيقتين .

IMG_5477

7- توطى النار و تغطى المقلاء و يطهى القرع الهندي بالبخار لمدة عشرة دقائق . أو كما يكون شكله كالصورة التالية.

IMG_5478

8- تضاف الطماطم +الملح و تغطى من جديد لعشر دقائق .

IMG_5480

9- بعد ذلك يرفع الغطاء و يطهى لمدة دقيقتين إضافيتين ثم يرفع من على النار .IMG_5479

10 – يقدم مع خبز الجاباتي الهندي أو الرز , هذا خبز أمي أما أنا فلم أستطع ليومي هذا أن اتمكن من عمل دائرة متقنة, و لكن سأدافع عن مهاراتي بقول، أنني  شخصية مبتكرة و أحب الجفرافيا و أطبقها في خبزي المتواضع اللذي يتشكل بأشكال القارات و بلدان العالم 🙂 .

ملاحظه مهمه: الوقت المستغرق فالطهي يختلف من غاز لغاز و سببه إختلاف قوة اللهب . فإعتمدوعلى الصور كمرجع لمراحل الطبخ و إعطوها الأولوية على الدقائق المذكورة في الوصفة…

IMG_5481IMG_5482IMG_5483

لا شيء يفرحني أكثر من رؤية تطبيقاتكم لوصفاتي  فأرسلوها لي عبر:

التويتر  hafsa_seddiqi

الانستغرام  hafsa.seddiqi

و بالعافية ……..